ما جزاء الظالم في الدنيا
تم تركيب استايل جديد وحصري واخر المواضيع انتظرونا وها قد انطلقنا .. للاستفسار الرجاء مراسلة احد المؤسسين


أهلا وسهلا بك إلى منتديات العنوان الشامل.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.



الثلاثاء يونيو 13, 2017 9:03 pm
المشاركة رقم: 1


معلوماتي

الجنس : ذكر
البلد : المغرب
العمر : 29
مشاركاتي : 41
نقاط التميز : 123
تقييم السمعة : 0
تاريخ التسجيل : 13/06/2017
أوسمتي :
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: ما جزاء الظالم في الدنيا



حرّم الله سبحانه و تعالى الظّلم على نفسه و جعله بين العباد محرماً ، و الظّلم هو ظلمات يوم القيامة ، و هو من أشدّ الأعمال ذنباً عند الله ، فالظّلم يشتمل على كلّ الأعمال و الأقوال التي ترتكب من قبل فردٍ أو جماعةٍ ضد فردٍ أو جماعةٍ أخرى و يكون فيها بهتاناً أو إساءةً لفظيةً أو جسديّةً أو نفسيّةً أو أكل مالٍ أو سلب حقّ ، و قد يكون الظّلم متعلّقاً بعبادة الله سبحانه و تعالى ، فالإنسان الذي يشرك مع الله شريكا في عبادته يكون ظالماً في ذلك ، بل و إنّ هذا الظّلم لهو أعلى مراتب الظّلم و أشدّها ذنباً عند الله ، لذلك قال لقمان و هو يعظ ابنه ( يا بنيّ لا تشرك بالله ، إنّ الشّرك لظلمٌ عظيمٌ ) ، فمن عبد غير الله فقد جحد حقّه سبحانه في توحيد عبادته و إفراده بذلك ، و من صور الظّلم التي حرم الله سبحانه ظلم الإنسان لأخيه الإنسان ، فمن أساء إلى أخيه أو افترى عليه أو بهته أو سلبه حقّه فقد ظلمه ، و نحن نرى و نلمس الكثير من صور هذا الظّلم في حياتنا حيث يظلم الحاكم الرّعيّة و لا يحكم بينها بالسّوية ، و لا يعدل بالقضيّة ، و ترى الأفراد يتظالمون فيما بينهم ، فيأكل القوي حقّ الضّعيف ، و يعتدي صاحب السّلطة و الجاه على حقوق النّاس في العمل و التّوظيف و غيرها ، و التّحلل من هذا الظّلم يكون بالاستغفار و النّدم و التّوبة النّصوح مع نيّةٍ صادقةٍ عند المرء ، مع إرجاع الحقوق إلى أصحابها ، و هناك صورةٌ من صور الظّلم و هي ظلم الإنسان لنفسه ، فمن ارتكب خطيئةٍ أو إثماً بينه و بين الله فقد ظلم نفسه ، فالنّفس أمانةٌ عند الإنسان وجب عليه حفظها و الوّصول بها إلى برّ الأمان و النّجاة ، و التّحلل من هذا الظّلم يكون بالاستغفار من الذّنوب و النّدم عليها . أما عاقبة الظّلم فهي وخيمةٌ في الدّنيا و الآخرة ، و قد بيّن النّبي صلّى الله عليه و سلّم بأنّ الله يملي للظّالم حتى إذا أخذه لم يفلته ، و قد رأينا عقوبة الأقوام السّابقة التي كفرت بالله و كيف أصابها بطش الله فكانت عبرةً للظّالمين على امتداد العصور و الأزمان .






الموضوع الأصلي : ما جزاء الظالم في الدنيا // المصدر : منتديات العنوان الشامل // الكاتب: titrecom


توقيع : titrecom








الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن .


تنويه هام : الادارة ليست مسؤولة عن اي عملية تبادل دون علمها